منتدى عالم الفيتامين

عزيزي الزائر/عزيزتي الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول إذ كنت عضوا معنا..أو بالتسجيل إن لم تكن عضوا وترغب في الإنضمام إلى أسرة المنتدى..شكرا إدارة المنتدى

كل ما يختص في عالم الفيتامينات الطبيعية والصناعية

    السور والآيات التي وردت فيها الحشرات

    شاطر

    ابو عوض
    عضو

    عدد المساهمات: 92
    نقاط: 1528
    السٌّمعَة: 2
    تاريخ التسجيل: 24/08/2010

    السور والآيات التي وردت فيها الحشرات

    مُساهمة  ابو عوض في الجمعة مايو 20, 2011 8:20 pm

    وردت أسماء الحشرات في مواضع مختلفة من القرآن الكريم فلقد ذكر الله تعالى في محكم كتابة الشريف حوالي ثماني حشرات وهي البعوض والذباب ودابة الأرض ( الأرضة ) والجراد والقمل والفراش والنحل والنمل وذلك بالإضافة إلى العنكبوت التي هي من أقارب الحشرات كما ذكر .
    ولقد استعملت الحشرات في القرآن استعمالات مختلفة فمرة كأمثال تضرب للكفار مثل : البعوض والذباب ومرة في الاستدلال على عظمة الخالق مثل الذباب وفي مواضع أخرى استغلت كحرب شنت على الكفار كنوع من العذاب والرجز الذي أرسله الله تعالى لمن يعصي رسله ولا يتبع أوامرهم التي هي أوامره تعالى مثل : الجراد والقمل . كما استغلت بعض الحشرات للدلالة على حالة الناس في يوم القيامة وما سوف يلاقونه من أهوال وتلك صور حسية يتخيلها البشر لأنهم يرونها في كل ساعة مثل استعمال حشرة الفراش .


    وكعادة القرآن في استعمال الضد فلقد ذكرت الحشرات في مواضع أخرى للدلالة على الثواب والجزاء والخير الذي يرسله لعبادة المتقين مثل : إمدادهم بالعسل من النحل والمن من حشرة المن وتلك الأخيرة لم يذكر صراحة في القرآن ولكن جاء إنتاجها في محكم القرآن .
    كما جاءت الآيات الأخرى لتذكر منتجات الحشرات المفيدة ثل العسل الذي قال الله تعالى عنه : { يخرج من بطونها شراب مختلف ألوانه فيه شفاء للناس } آية 69 – سورة النحل . كما جاء لفظ العسل صراحة وليس إشارة كما في الآية السابقة في آيات أخرى مثل : { وأنهار من خمر لذة للشاربين وأنهار من عسل مصفى } آية 15 – سورة محمد .
    كما جاء ذكر الحرير الذي تقوم بإنتاجه أنواع أخرى من الحشرات كلباس لأهل الجنة فقال تعالى : { يحلون فيها من أساور من ذهب ولباسهم فيها حريرا } آية : 23 – سورة الحج وكذلك في آية 33 من سورة فاطر { وجزاهم بما صبروا جنة وحريرا } في آية رقم 2 من سورة الإنسان . كما ذكرت كذلك مترادفات أخرى للحرير مثل الإستبرق والسندس .


    في تفسير هذه السور اعتمدت مصدر واحد هو كتاب ( صفوة التفاسير ) وبدون تصرف وذلك لسببين أولهما : أن تفسير السور ليس من إختصاصي وحتى لا أتوه في أي التفاسير هو الأصح والثاني : حتى يسهل للقارئ مراجعته للتفاسير بسهولة ويسر .


    السور التي ورد فيها ذكر الحشرات ( عن المعجم المفهرس لألفاظ القرآن )

    السورة رقمها رقم الآية الحشرة
    البقرة 2 26 البعوض
    الأعراف 7 133 الجراد والقمل
    النحل 16 68 النحل
    الحج 22 73 الذباب
    النمل 27 18 النمل
    العنكبوت 29 41 العنكبوت
    سبأ 34 14 دابة الأرض ( الأرضة )
    القمر 54 7 الجراد
    القارعة 101 4 الفراش

    ابو عوض
    عضو

    عدد المساهمات: 92
    نقاط: 1528
    السٌّمعَة: 2
    تاريخ التسجيل: 24/08/2010

    رد: السور والآيات التي وردت فيها الحشرات

    مُساهمة  ابو عوض في السبت مايو 21, 2011 1:47 pm





    البعوض
    جاء ذكر البعوض في سورة البقرة وهي من أطول سور القرآن على الإطلاق حيث يبلغ عدد آياتها 287 وهي من السور المدنية التي تعني بجانب التشريع .
    أما موضوع ذكر البعوض فهو في الآية 26 : { إن الله لا يستحي أن يضرب مثلا ما بعوضة فما فوقها } . سبب نزول هذه الآية هو كما ذكر في صفوة التفاسير عندما ذكر الله تعالى الذباب والعنكبوت في كتابه وضرب للمشركين به المثل ضحكت اليهود وقالوا : ما يشبه هذا كلام الله وما أراد بذكر هذه الأشياء الخسيسة ؟ فأنزل الله هذه الآية .
    ويقول الله تعالى في الرد على مزاعم اليهود : إن الله لا يستنكف ولا يمتنع عن أن يضرب أي مثل كان بأي شيء كان صغيرا أو كبيرا بعوضة فما فوقها أي سواء كان هذا المثل بالبعوضة أو بما هو دونها من الحقارة والصغر فكما لا يستنكف عن خلقها كذلك لا يستنكف عن ضرب المثل بها فأما المؤمنون فيعلمون أن الله حق لا يقول غير الحق وأن هذا المثل من عند الله وأما الذين كفروا فيتعجبون ويقولون : ماذا أراد الله من ضرب الأمثال بمثل هذه الأشياء الحقيرة .

    ابو عوض
    عضو

    عدد المساهمات: 92
    نقاط: 1528
    السٌّمعَة: 2
    تاريخ التسجيل: 24/08/2010

    رد: السور والآيات التي وردت فيها الحشرات

    مُساهمة  ابو عوض في السبت مايو 21, 2011 1:50 pm





    الجراد
    جاء ذكر الجراد في سورتين مختلفتين من القرآن وبدلالتين كذلك . ففي سورة الأعراف التي هي من أطول السور المكية وآياتها 206 وعادة ما تقرر السور المكية أصول الدعوة الإسلامية من توحيد الله جل وعلا وتقرير البعث والجزاء وتقرير الوحي والرسالة .
    فلقد جاء ذكر الجراد في آية 133 : { فأرسلنا عليهم جراد والقمل و الضفادع والدم آيات مفصلات } . ومناسبة هذه الآية هي الحديث عما حل بقوم فرعون من البلايا والنكبات وما ابتلاهم الله به من القحط والجذب والطوفان والجراد وغير ذلك من المصائب نتيجة إصرارهم على الكفر وتكذيبهم بآيات الله . فلقد أرسل الله تعالى الجراد في كل زروعهم وثمارهم وحتى ثيابهم .
    كما ذكر الجراد في سورة القمر آية : 7 وهي من السور المكية كذلك وآياتها 55 وهذه السورة من بدايتها إلى نهايتها حملة عنيفة مفزعة على المكذبيين بآيات القرآن وطابع السورة الخاص هو طابع التهديد والوعيد والأعذار والإنذار مع صور شتى من شاهد العذاب والدمار وأهوال يوم القيامة وشدائدها . حيث قال : { خشعا أبصارهم يخرجون من الأجداث كأنهم جراد منتشر } . أي ذليلة أبصارهم لا يستطيعون رفعها من شدة الهول ويخرجون من القبور كأنهم في انتشارهم وسرعة استجابتهم للداعي مثل الجراد المنتشر في الآفاق لا يدرون أين يذهبون من الخوف والحيرة وقال أبن الجوزي : وإنما شبههم بالجراد المنتشر لأن الجراد لا جهة له يقصدها فهم يخرجون من القبور فزعين ليس لأحد منهم جهة يقصدها .

    ابو عوض
    عضو

    عدد المساهمات: 92
    نقاط: 1528
    السٌّمعَة: 2
    تاريخ التسجيل: 24/08/2010

    رد: السور والآيات التي وردت فيها الحشرات

    مُساهمة  ابو عوض في السبت مايو 21, 2011 2:00 pm





    القمل
    ذكرت حشرة القمل مترادفة مع حشرة الجراد في سورة الأعراف الآية : 133 كذلك لتدل على البلاء الذي حل بقوم فرعون والقمل كما ذكرنا من الحشرات التي تمص دماء البشر وتنقل لهم كثير من الأمراض . فالله تعالى أرسل القمل على قوم فرعون فكان القمل يدخل من ثوب أحدهم وجلده فيمصه .

    ابو عوض
    عضو

    عدد المساهمات: 92
    نقاط: 1528
    السٌّمعَة: 2
    تاريخ التسجيل: 24/08/2010

    رد: السور والآيات التي وردت فيها الحشرات

    مُساهمة  ابو عوض في السبت مايو 21, 2011 2:55 pm






    النحل
    جاء ذكر النحل في السورة التي تحمل نفس الإسم وهي من السور المكية التي تعالج موضوعات العقيدة الكبرى الألوهية – الوحي – البعث – النشور . وإلى جانب ذلك تتحدث عن دلائل القدرة والوحدانية في ذلك العالم الفسيح في السموات والأرض والبحار والجبال والسهول والوديان والماء الهاطل والنبات النامي والفلك التي تجري في البحر وعدد آيات هذه السورة 128 آية .
    ولقد سميت هذه السورة الكريمة بسورة النحل لاشتمالها على تلك العبرة البليغة التي تشير إلى عجيب صنع الخالق وتدل على الألوهية بهذا الصنع العجيب . والنحلة ذكرت في الآية 68 من السورة بقولة تعالى : { وأوحى ربك إلى النحل أن اتخذي من الجبال بيوتا من الشجر ومما يعرشون } .
    المراد من الوحي هنا هو الإلهام والهداية أي ألهم الله تعالى النحلة إلى بناء بيوتها السدسة العجيبة تأوي إليها من ثلاث أماكن الجبال والشجر والأكوار التي يبنيها الناس .

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس يوليو 24, 2014 1:09 am